الخارجية الأمريكية تصرح أنها حريصة على التخلص التدريجي من "الهيدروفلوروكربون"

الخارجية الأمريكية تصرح أنها حريصة على التخلص التدريجي من “الهيدروفلوروكربون”

متابعة: حنين الحموي

أكد مسؤولون بوزارة الخارجية الأمريكية، أن الولايات المتحدة حريصة على إيجاد سبل لتعزيز كفاءة تقنيات التبريد والتخلص التدريجي من استخدام مركبات الهيدروفلوروكربون، وهي من الغازات المسببة للاحتباس الحراري تنبعث من مكيفات الهواء والثلاجات.

 

الخارجية الأمريكية تصرح أنها حريصة على التخلص التدريجي من "الهيدروفلوروكربون"
الخارجية الأمريكية تصرح أنها حريصة على التخلص التدريجي من “الهيدروفلوروكربون”
الخارجية الأمريكية:واشنطن حريصة على التخلص التدريجي من “الهيدروفلوروكربون”

 

بين المسؤولون أن الولايات المتحدة من بين 60 دولة على الأقل أيدت تعهدت بخفض الانبعاثات المرتبطة بالتبريد بحلول عام 2050.

الخارجية الأمريكية تصرح أنها حريصة على التخلص التدريجي من "الهيدروفلوروكربون"
“الهيدروفلوروكربون”

يذكر أن تعهد التبريد العالمي، في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب28) في دبي، بمثابة أول تركيز جماعي في العالم على انبعاثات الطاقة الناجمة عن قطاع التبريد.. ويدعو التعهد الدول إلى خفض انبعاثاتها المرتبطة بالتبريد 68 بالمئة على الأقل، بحلول عام 2050، مقارنة بمستويات عام 2022، وتعد هذه مهمة صعبة لأن قطاع التبريد من المتوقع أن ينمو مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة .

الخارجية الأمريكية تصرح أنها حريصة على التخلص التدريجي من "الهيدروفلوروكربون"
الخارجية الأمريكية، “الهيدروفلوروكربون”

وتمثل الانبعاثات الصادرة عن كل من المبردات والطاقة المستخدمة في التبريد نحو 7% من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، وقد يتضاعف الطلب على الطاقة من أجل التبريد ثلاث مرات بحلول عام 2050.

شاهد أيضاً: كتلة هوائية شديدة الحرارة تؤثر في الرياض هذا الأسبوع.. تقترب من الـ 50 مئوية

أخبار ذات صلة