النساء لسن محظوظات بل نجحن في تطوير عادات معينة تدفعهن نحو النجاح

النساء لسن محظوظات بل نجحن في تطوير عادات معينة تدفعهن نحو النجاح

متابعة: حنين الحموي

النساء اللواتي يبدو أنهن يملكن كل شيء، ويظهرن الثقة، ويحققن أهدافهنَّ، والقادرات على التغلب على تحديات الحياة بسهولة، يثرن إعجاب مَنْ حولهن ، وقد تتساءلين أحياناً عن سرهن، وهل هنَّ محظوظات، لكن الحقيقة هي أن هؤلاء النساء لسن محظوظات، بل منضبطات، ونجحن في تطوير عادات معينة تدفعهن نحو النجاح.

 

النساء لسن محظوظات بل نجحن في تطوير عادات معينة تدفعهن نحو النجاح
النساء لسن محظوظات بل نجحن في تطوير عادات معينة تدفعهن نحو النجاح
أربع عادات يومية، تميز النساء الذكيات والناجحات

 

بدء اليوم بهدف: بدلاً من استهلاك صباحهن في فوضى مهام اللحظة الأخيرة، أو التصفح الطائش لوسائل التواصل الاجتماعي، فإن هؤلاء النساء يكرسن ساعات استيقاظهن الأولى لأنشطة هادفة، مثل: القيام بالتأمل، أو تصور أهدافهن خلال يومهن. وقد تفضل بعضهن بذل جهد كبير من خلال ممارسة التمارين الرياضية، أو تغذية عقولهن بفصل من كتاب ملهم.

النساء لسن محظوظات بل نجحن في تطوير عادات معينة تدفعهن نحو النجاح
النساء والنجاح

والمفتاح هنا هو اليقظة، حيث إن المرأة الناجحة استباقية، ولهذا السبب تحدد أهدافها في الساعة الأولى من اليوم، ويساعدها روتينها هذا على الاستمرار في التركيز على أهدافها، ويذكرها بقدرتها على التأثير في نتائج يومها.

إعطاء الصحة الأولوية: شيء آخر تفهمه النساء الناجحات، هو أن صحتهن الجسدية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بقدرتهن على الأداء بأفضل ما لديهن، أي أنهن يدركن أن الجسم، الذي يتمتع بتغذية جيدة ومناسبة، هو السيارة التي ستحملهن نحو أهدافهن، ويعطين الأولوية للعناية به.

وهذا لا يعني أنهن يقضين ساعات في صالة الألعاب الرياضية، أو يمارسن أنظمة غذائية مقيدة، بل يقمن بدمج العادات الصحية في روتين حياتهن اليومية بطريقة مستدامة وممتعة. على سبيل المثال، فإنهن يمارسن رياضة المشي السريع أثناء فترة استراحة الغداء، ويعكفن على اختيار الوجبات المغذية، والتأكد من حصولهن على الراحة الكافية كل ليلة. وإلى جانب ذلك، فإنهن يخصصن وقتًا للرعاية الذاتية، سواء كان ذلك من خلال تناول كوب من الشاي في فترة ما بعد الظهر، أو تدوين أفكارهن، أو أخذ فترات راحة منتظمة لتجنب الإرهاق. وبهذه الطريقة، يتمتعن بالطاقة والوضوح والمرونة، اللازمة لمواجهة التحديات، واغتنام الفرص التي تأتي في طريقهن.

طلب العلم باستمرار: إحدى العادات الأكثر شيوعاً بين النساء الناجحات، هي سعيهن الدؤوب للمعرفة، فهنَّ فضوليات، ودائمات التعلم والبحث عن طرق للنمو، كما أنهنَّ يلتزمن بقاعدة تعلم شيء جديد كل يوم. وكما قال ألبرت آينشتاين ذات مرة: «بمجرد أن تتوقف عن التعلم، فإنك تبدأ في الموت»، ويبدو أن النساء الناجحات يعشن وفقًا لهذا الشعار.

النساء لسن محظوظات بل نجحن في تطوير عادات معينة تدفعهن نحو النجاح
نجاح، تطوير عادات النساء

وضع أهداف واضحة والتصرف وفقاً لها:
تحديد الأهداف هو جزء من تلك الرغبة المستمرة في التعلم والنمو، لكن رغم أنه شيء نفعله جميعًا، فإن ما يميز النساء الناجحات هو أنهن ينفذنه.

كما أن المرأة الناجحة اعتادت مراجعة خططها بانتظام؛ للتأكد من أنها على المسار الصحيح، ولإجراء التعديلات اللازمة على طول الطريق.

 

شاهد أيضاً: كتلة هوائية شديدة الحرارة تؤثر في الرياض هذا الأسبوع.. تقترب من الـ 50 مئوية

أخبار ذات صلة